منتديات صمت المشاعر
السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
أهلا وسهلا في منتدى عبودي
أرجومن زائرين الكرام التسجيل
وشكرا

كماء النهر ورمال البحر ..وقتـ،ــك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حصري كماء النهر ورمال البحر ..وقتـ،ــك

مُساهمة من طرف *صراع الاطياف* في الثلاثاء يونيو 01, 2010 4:37 pm

لا يمكنك أن توقف الزمن.. إنه يجري..
ينساب من بين أصابعك.. كماء النبع..
ينزلق في يديك كرمال البحر..
.. ..
لا يمكنك أن تعيش الماضي ثانية..
إنه ليس هنا..
رحل كغروب يوم أمس.. صار ذكرى..
.. ..
لا يمكنك سجن المستقبل..
لم يحن بعد..
سيأتي في وقته.. كشروق يوم غد..
ستلتقيان كما يلتقي الموج بالشاطئ..
....
ولكن يمكنك دائما أن تقطف الحاضر..
الحاضر كشجرة كبيرة.. تمتد جذورها في ماضيك
المليء بالذكريات والتجارب..

وتمد أغصانها نحو المستقبل.. المليء بالأماني والآمال.. كمشروع ساحر..
الحاضر هو نتيجة ماضيك.. ونقطة بداية مستقبلك..
.. ..
فخذ وقتك كاملا .. في كل لحظة تمضي..
لا تضيعه ..

ولا تُضيع وقتك في الجري وراء الوقت.. خذ وقتك..
لا تقل أبدا : لا وقت لدي..

وقل دائما : إن الوقت كله لي..
و اَعْط من وقتك للآخرين.. كما وهبك الله الوقت كله..
واترك الوقت للوقت كي يخلق الوقت ، فيكون لديك كل الوقت..


مما قرأت....
avatar
*صراع الاطياف*
:-الأعضاء المميزون-:
:-الأعضاء المميزون-:

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: كماء النهر ورمال البحر ..وقتـ،ــك

مُساهمة من طرف صمت المشاعر في الأربعاء يونيو 02, 2010 12:44 am

شــــــــكرا لك

ع الموضوع
avatar
صمت المشاعر
:مؤسس الموقع:
:مؤسس الموقع:

MMS MMS : عدم اختيار شي
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 230
تاريخ التسجيل : 09/05/2010

http://afa8.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: كماء النهر ورمال البحر ..وقتـ،ــك

مُساهمة من طرف *صراع الاطياف* في الأربعاء يونيو 02, 2010 7:36 am

الخطير كتب:شــــــــكرا لك

ع الموضوع
شكرا علي المرور البهي
avatar
*صراع الاطياف*
:-الأعضاء المميزون-:
:-الأعضاء المميزون-:

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى